حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

وفا عبدالكريم الداوود تلقي كلمتها

بدعوة من رئيسة “جمعية سيدات راشيا والبقاع الغربي” السيدة وفاء عبد الكريم الداوود  وبالتعاون مع “المجلس النسائي اللبناني”، أقيمت ندوة تحت عنوان “دور المرأة في صناعة القرار”، في مركز الجمعية في راشيا، بحضور كل من السيدات: جمال غبريل (رئيسة المجلس النسائي اللبناني)، ندى سعد ممثلة وحدة الهيئات المركزية في “حزب الله”، شاهناز ملاح (عضو المكتب السياسي في حركة “امل”)، منى فارس (رئيسة تجمع النهضة النسائي)، إيمان أسامة سعد (التنظيم الشعبي الناصري)، قنوع خليل (ممثلة السيدة منيرة عبد الرحيم مراد – حزب الاتحاد)، فيروز سعيد (التيار الوطني الحر)، غيتا عجيل (حزب الكتائب)، فداء أبو درغم (حزب التوحيد العربي)، الدكتورة سلوى الأمين (رئيسة ديوان اهل القلم وندوة إبداع)، الدكتورة نور سلمان والسيدة لين وهاب وممثلين لجمعيات وهيئات بقاعية ومناطق لبنانية وحشد من سيدات وأهالي المنطقة.

بعد كلمة تعريف من جمانة عبد الكريم، افتتحت الندوة السيدة الداوود فرحبت بالحضور، وهنأت المرآة بعيدها وعيد الأم اللذين يصادفان هذا الشهر، وأكدت أهمية دورة المرأة في كل مراحل حياتها كأنثى وأم وجدة، وفي أي موقع تشغله وتعمل به من المنزل، الى المؤسسات بكافة اختصاصاتها، وفي المجتمع الذي هي أساس بنيانه، لا بل هي مَن تقوم بتكوين أجيال بالتربية على القيم والأخلاق والعلم والعمل الصالح، فهي شريكة أساسية وفاعلة في بناء الأوطان ونهضة الأمم، لذلك واجب وضرورة وصولها الى موقع القرار ودورها في صناعته، وقد أثبتت انها قادرة على الوصول اليه، في كفاءاتها وخبرتها وعلمها وثقافتها ونضالها الوطني والاجتماعي. وتابعت: من هنا ندعو الى دور للمرأة في صناعة القرار في لبنان، ليس كوريثة سياسية، او مدعومة من جهة ما، بل لأنها اهل لان تكون في المراكز العليا كلها، وهي تبوأتها من رئاسة الجمهورية الى الحكومة ومجالس النواب والمؤسسات الحكومية والخاصة، في كثير من الدول ومنها لبنان، وبرعت في العلوم والمهن، وهي في وطننا، نجحت حيث أمكنها أن تصل، وعلى القوانين أن تساعدها ومنها قانون الانتخاب. وكانت كلمات للسيدات المشاركات غبريل والأمين وممثلات الجمعيات والهيئات النسوية الحزبية.