حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

راشيا ـ أحمد موسى

أطلقت جمعية ماراتون راشيا سباقها السنوي الذي انطلق بفئاته المختلفة من ساحة بلدية راشيا مروراً بالسوق الأثري، كنقطة بداية، ليكمل المتبارون من مختلف الفئات العمرية والمناطق اللبنانية السباق كل بحسب ما هو مقرّر. تخلل المهرجان الذي أقيم للغاية فقرات فنية وكلمات لكل من رئيس بلدية راشيا بسام دلال، والوزير السابق عبدالرحيم مراد ورئيس جمعية ماراتون راشيا شادي دهام، واختتم بتوزيع الدروع التذكارية والكؤوس والميداليات من قبل ممثل قائد الجيش العميد علي الحاج حسن الذي حضر وشارك في توزيع الميداليات والكؤوس على الفائزين.

مراد

مراد قال خلال كلمته: “نحن نعاني للأسف الشديد من الجمود السياسي على الساحة اللبنانية التي جعلت المواطن في حالة تخوّف من المستقبل إذا ما استمرّ الوضع على ما هو عليه”، آملاً أن تنتقل مثل هذه الأجواء إلى السياسيين ليتحلّوا بالروح الرياضية ويصلوا إلى حلول جذرية وحاسمة بما يتعلق بالأوضاع السياسية وبقانون انتخابي جديد يؤسس للأجيال الجديدة استقراراً بدلاً من السنوات الطويلة منذ الاستقلال وحتى اليوم والذي لم نعش فيه ست سنوات من الاستقرار ودائماً أزمات سياسية تليها أزمات أمنية”. وقال: “كفى ذلك وآن الأوان لنعطي أجيالنا القادمة الاستقرار والهدوء والمجتمع الذي يؤمن لهم لقمة العيش ويؤمن لهم العيش”.

دهام

بدوره رئيس جمعية ماراثون راشيا شادي دهام قال: “يأتي هذا السباق للعام السابع على التوالي، وبعنوان خطوة من القلب إلى القلب ويعود ريعه للأطفال المصابين بقصور القلب. وهو نصف ماراثون يشارك فيه عداؤون لبنانيون وعرب دوليون. هذا النشاط جامع لبنان من الجنوب وبعلبك والبقاع الغربي وزحلة وجبل لبنان والشمال في راشيا. والهدف منه جمع الناس والأطفال والشباب تحت لواء الرياضة لكسر الحواجز المناطقية والطائفية”.

دلال

بدوره رئيس بلدية راشيا بسام دلال قال: “إن الرياضة هي المحبة والحياة والتسامح والثقافة والسلام، والرياضة تجمعنا وتوحّدنا والرياضة تجعلنا في مواجهة التطرف والتعصب والحقد الأعمى، كما تساعد الرياضة شباب اليوم للابتعاد لو قليلاً عن وسائل التواصل الاجتماعي والاهتمام بصحتهم، لأن الرياضة تنمي أجسادهم وتنمي عقولهم، وبخصوص المارثون فإنها فرحة كبيرة لنا أن يتم الحفل في راشيا خاصة أن المشاركين قدموا من مناطق لبنانية عدة، ليشاركوا في مارثون راشيا، راشيا الاستقلال”.

عربي برس

ربما تحتوي الصورة على: ‏‏‏14‏ شخصًا‏، و‏‏في الهواء الطلق‏‏‏

التعريفات: , , , , , , , , ,