حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

يواصل ما يقارب 1600 أسير من الأسرى في سجون الإحتلال معركة الحرية والكرامة، لليوم الـ23 على التوالي وسط تردي صحة العشرات منهم ونقلهم للمستشفيات.

وترافق استمرار إضراب الأسرى تصعيد إدارة سجون الاحتلال، من إجراءاتها التنكيلية بحق الأسرى المضربين عن الطعام.

وقال محامي هيئة شؤون الأسرى إن إدارة السجون أخضعت الأسرى الذين انضموا لرفاقهم المضربين، إلى محاكمات جماعية، وفرضت عليهم غرامات مالية، علاوة على مجموعة من العقوبات، منها الحرمان من الزيارة و”الكنتينا”.

وترافق ذلك تصعيد التحريض على الأسرى من الإعلام الإسرائيلي، وبث الأكاذيب والشائعات، بهدف زعزعة الإضراب والتأثير على معنويات الأسرى، بالمقابل أكد الأسرى ومن خلال عدة رسائل، أنهم مستمرون في إضرابهم حتى تحقيق النصر بتلبية مطالبهم العادلة.

ولا تزال إدارة مصلحة السجون ترفض التفاوض مع الأسرى حول مطالبهم المشروعة.

وتتواصل الفعاليات المساندة للإضراب، وسط دعوات من اللجنة الوطنية، بضرورة، التصعيد في الشارع الفلسطيني وعلى كافة الجبهات، وتكثيف المشاركة الشعبية التي تليق بمعركة الحرية والكرامة.

أمد