حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

رأت “جبهة التحرير الفلسطينية” في ذكرى نكبة فلسطين “ضرورة صوغ استراتيجية وطنية للاهتمام بقضية الأسرى كقضية مركزية تواجه سياسات الاحتلال بحقهم، وتأخذ في الاعتبار تحريرهم بكل الوسائل، وتعمل على ربط الأقوال بالأفعال”.


ودعت الى “العمل الجاد من كل المؤسسات الوطنية والشعبية لتفعيل قضية الأسرى على كل الصعد، وإعادة الاعتبار اليها كحق وطني ثابت، وليس من بوابة استبدالهم بأي ثابت وطني آخر، والعمل الجاد والحقيقي على تدويل قضية الأسرى باعتبارهم أسرى حرية واستقلال، والتوجه الى المؤسسات الدولية بما فيها محكمة الجنايات الدولية، والتحرك على المستوى الدولي من أجل فضح سياسة الاحتلال بحق الأسرى، والتنسيق مع القوى الصديقة لشعبنا وأحرار العالم لنصرة قضيتهم”.

وطالبت “بإعادة الاعتبار الى وثيقة الأسرى كخطة انقاذ وطنية متوافق عليها، من خلال تداولها في المحافل السياسية والوطنية والثقافية، واعتبارها إحدى مرجعيات الاستراتيجية الوطنية الشاملة التي ندعو إلى صوغها بتوافق، والعمل على تشكيل حكومة الوحدة الوطنية والذهاب للانتخابات الرئاسية والتشريعية، وتعزيز وحدتنا الوطنية ضمن اطار منظمة التحرير الفلسطينية”.

التعريفات: , , , ,