حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

أصدر الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، ولمناسبة الذكرى 17 للتحرير، البيان الآتي:

يوم 25 أيار 2000، هو العيد الحقيقي للاستقلال في لبنان، بفضل مقاومته للاحتلال الإسرائيلي لأرضه على مدى ربع قرن، خرج منها ذليلاً منهزماً مع عملائه من ميليشيا أنطوان لحد وقبله سعد حداد، ومن يماثلهم بالعمالة، وباتوا في مزبلة التاريخ.

لقد صنعت المقاومة الوطنية والإسلامية، مجد لبنان، ورفعت علمه عالياً، وباتت هي الرمز والعنوان للتحرر والتحرير في العالم، وأصبحت بشهدائها على مستوى قادتها وافرادها، قصصاً تروى في العالم عن ابطال نفذوا عمليات، وخاضوا معارك، وصمدوا بوجه اعتى جيش في العالم، فاندحر من لبنان عبر توجيه الضربات المؤلمة له، فخرج من العاصمة بيروت وضواحيها في أيلول 1982، ليتولى هروبه من مناطق أخرى، الى ان كان الفرار الكبير في ليل وصبح 25 أيار، الذي تحول الى فخر للبنان وذل للعدو الإسرائيلي.

اننا وفي هذه الذكرى الوطنية والقومية، نعلن ان سلاح المقاومة لن ينزع ولن ينكس ولن تتمكن لا إسرائيل ولا اميركا ولا من دول اجتمعت في الرياض، بأسقاط المقاومة او افول عصرها، لأنها الوحيدة التي صنعت مجد الامة، والمتآمرون باعوها، لكنها باقية وشهدائها خالدون، وقادتها ثابتون صادقون مقدامون، وفي طليعتهم السيد حسن نصرالله.

بيروت في 24/5/2017

التعريفات: , , , ,