حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

استهل رئيس الجمهورية العماد ميشال عون، جلسة مجلس الوزراء بالترحيب بالوزراء، وهنأ على انجاز قانون الانتخاب الجديد، واعتبر انه “انجاز كبير جدا منذ ما قبل الاستقلال كان يعتمد النظام الاكثري الذي لم يكن يحقق عدالة التمثيل”.

اضاف الرئيس عون: قد لا يكون ممكنا تحقيق عدالة التمثيل في المطلق ولكن الصيغة التي تم التوصل اليها هي خطوة الى الامام”. وقال:”الجلسة ستبقى مفتوحة حتى انجاز مشروع القانون لانجازه قبل جلسة مجلس النواب الجمعة”.

الحريري
ثم تحدث رئيس الحكومة سعد الحريري فقال:”الحكومة التزمت في بيانها الوزاري بقانون جديد للانتخابات وقد توصلنا الى ذلك والحمدلله بجهد كل القوى السياسية وجنبنا البلاد الفراغ”.
واضاف الحريري:”ان مشروع القانون خطوة متقدمة نحو نظام انتخابي يحمي قواعد العيش المشترك ويعزز شروط الاستقرار السياسي والامني، واستطيع ان اقول ان مخاطر الفراغ والعودة الى قانون الستين أصبحت خلفنا، والتمديد الذي سنلجأ اليه هو تمديد تقني توجبه الآليات المحددة للوصول الى انتخابات حديثة وشفافة ونزيهة، اليوم ازف الى اللبنانيين انجازا وطنيا بعد مسار طويل من التباينات والخلافات التي اصبحت في ذمة التاريخ”.

وقال:”ان الرهان سيبقى دائما على تطوير هذا الانجاز والتوصل الى اقرار واضح لحقوق المرأة في الحياة السياسية وحماية التجربة الوطنية”.

ثم عرض الرئيس الحريري لمداولات اللجنة الوزارية التي اجتمعت امس في السراي الكبير، وقال:”لقد تم استعراض مشروع قانون الانتخابات وبعد نقاش مستفيض تمت موافقة مختلف الافرقاء عليه، ويمكننا القول اننا انجزنا قانونا جديدا. ثم عرض للملاحظات التي تم تدوينها رغم الموافقة على المشروع. واشار الى “ان هذه الملاحظات ستدون في محضر جلسة مجلس الوزراء، وهناك بعض الملاحظات حول الصياغة التي سيتولاها عدد من الوزراء بحيث يعدون الصيغة النهائية ليصار الى ارسال مشروع القانون الى مجلس النواب”.

المصدر: الوكالة الوطنية للاعلام