حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

مراد :امل التوصل مستقبلاً الى اعتماد النسبية الكاملة دون اي تشويه…
اكثر من ” ثمانية آلاف بقاعي” على طاولة افطار عبد الرحيم مراد…

استضاف ستاد جمال عبد الناصر في الخيارة البقاع الغربي اكثر من ثمانية آلاف بقاعي في حفل افطار اقامه حزب الاتحاد برعاية وحضور رئيسه رئيس اللقاء الوطني معالي الوزيرعبد الرحيم مراد،وحضور نائب رئيس مجلس النواب السابق ايلي الفرزلي، النائب السابق فيصل الداوود، رؤوساء بلديات وهيئات اختيارية بقاعية، ممثلين عن الاحزاب والقوى الوطنية والفلسطينية اضافة الى عدد كبير من رجال الدين وهيئات المجتمع المدني.
اما رئيس اللقاء الوطني ورئيس حزب الاتحاد عبد الرحيم مراد فقد اعتبر ان حزب الاتحاد خطا خطوات متقدمة في طريق الاهداف التي آمنا بها لدخول اجيالنا في معترك العصر عبر تامين فرص علم وعمل.

وحاول مراد ان يصف الامور على حقيقتها في البقاع ولبنان والعالم العربي.
فعلى صعيد البقاع: ما تزال الزراعة هي المورد الاساسي لهذه المنطقة، برغم تجاهل الدولة للزراعة في المنطقة التي طالب مراد اعادة ما سلب منها من ضرورة عودة معمل السكر، ومكتب استلام القمح ووجوب تشجيع الصناعات الزراعية.
وفي مشكلة المواصلات، دعا مراد الى ضرورة انجاز الاوتستراد العربي حيث اصبح الانتقال بين بيروت والبقاع امرا” صعبا”.

واستصرخ الضمائر لحل مشكلة الليطاني ومنع مياه الصرف الصحي بان تصب فيه،وكافة النفايات الصناعية وغيرها.

وفي الموضوع اللبناني اكد مراد على المطالبة بقانون انتخابي منصف يعتمد النسبية الكاملة ويعطي لفئة للشباب في السن 18 حق المشاركة في الانتخابات.
معتبراً ان ذلك لا يتم الا باعتماد النسبية الكاملة بمعناها الحقيقي والفعلي دون تشويه.
ووصف الخطوة الاخيرة في قانون الانتخابات بانها متقدمة رغم ما شابها من الغام على امل التوصل مستقبلاً الى اعتماد النسبية الكاملة على صعيد لبنان دائرة واحدة دون اي تشويه.
وعلى الصعيد العربي
اكد الثبات في موضوع القضية الفلسطينية والتي اعتبرها قضية العرب المركزية.
واسترسل بان الحل هو بالعروبة الجامعة لا الطائفية او المذهبية الممزقة.
وحيا مراد الصائمين في فلسطين المحتلة اصحاب الامعاء الخاوية.
وفي الختام امل ان تاخذ اقوال السياسيين طريقها الى التنفيذ والا تبقى مجرد اقوال.
ومن ثم انتقل الجميع لافتتاح المدينة الرمضانية الرابعة.