حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

حيت هيئة تنسيق الاحزاب “الجيشين اللبناني والسوري والمقاومة في معركتهم لاستكمال تحرير الجرود اللبنانية السورية من الارهابيين”.

ورأت أن عودة التنسيق بين البلدين، إنما يشكل “هزيمة للمخططات الاميركية والصهيونية، وانتصارا مدويا لمحور المقاومة ولوحدة المسار الكفاحي المشترك بين البلدين في مواجهة الاحتلال الصهيوني والقوى الاستعمارية الساعية الى فرض هيمنتها على المنطقة وتصفية القضية الفلسطينية”.

ودانت العمليات الارهابية في برشلونة وأوستراليا، والتي أكدت “ضرورة التعاون الدولي لمحاربة الارهاب، وتوقف الدول الغربية عن مواصلة سياسة توظيف الارهاب في خدمة استراتيجياتها الاستعمارية”.

 

المصدر: وطنية