حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

حذر الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، في بيان له، من اي تمديد رابع لمجلس النواب، تحت اية ذريعة او سبب، لان بذلك تهديد للديمقراطية،  وسلب ارادة الشعب الذي هو مصدر السلطات، وتهديم الدستور  والمؤسسات، ووضع لبنان امام مفترق خطير، لن يقبل المواطن اللبناني، بمصادرة قراره ورأيه، وستكون له ردة فعل غاضبة، ستمنع الطبقة السياسية الحاكمة، من التمديد لنفسها، والتي تخاف من صوت الناخب الذي لن يكون مع مرتكبي الفساد والصفقات وهادري مال الدولة، والمسببين للفقر والجوع والبطالة والهجرة بين الناس.

اضاف: ان الرأي العام اللبناني، ليس مستسلماً ولا خانعاً، وسينتفض، لفرض اجراء الانتخابات النيابية في موعدها، ولن تؤخرها بطاقة ممغنطة او بيرومترية، لا نعرف لماذا لم تخضع للمناقصة، مما يدل على ان ثمة صفقة  ما حولها، وليس ضيق الوقت، وهو ما يتطلب ان تتدخل ادارة المناقصات التي نقدر دور رئيسها، في توقيف مناقصات كما حصل في الكهرباء وغيرها، وهو ما يريد رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لعهده ان يكون عليه من الشفافية والنزاهة.

بيروت في18/9/2017