حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

اصدر الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، وفي الذكرى المئوية لوعد بلفور، البيان الآتي:

بعد قرن على الوعد المشؤوم لبريطانيا من خلال وزير خارجيتها آرثر بلفور، بمنح فلسطين لليهود، الذين اغتصبوا ارضها عام 1948، وشردوا شعبها، وارتكبوا المجازر بابنائها، وهدموا بلداتها وهودوها بالتواطؤ والتأمر من انظمة عربية، تخلت عن فلسطين، فان المؤامرة مستمرة، والوعد يتكرر مع قادة عرب، استسلموا امام العدو الصهيوني، وهم مستمرون في تنازلاتهم، حتى من بعض اصحاب القضية الفلسطينية، الذين وقعوا اتفاق اوسلو مع العدو الاسرائيلي، دون ان يحصلوا، الا على بناء مزيد من المستوطنات الصهيونية، وقضم الارض وتهويدها، وتجويع الشعب الفلسطيني، وزج مقاوميه ومناضليه في السجون.

انها المقاومة، التي لم تعترف بوعد بلفور، وبدأت تسقطه، كما الاتفاقات المذلة، وقد اخرجت الاحتلال الاسرائيلي من لبنان، ومن غزة، وصمدت في حروب العدو الصهيوني عليها.

ان بلفور يتقمص بزعماء عرب يبيعون فلسطين مثله، بفضة من اليهود، ويتسابقون للصلح معهم، ولكن لن يفلحوا، والمقاومة وُجدت لتبقى وتنتصر.

بيروت في1/11/2017