حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

رأى الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، في استقالة رئيس الحكومة سعد الحريري، انها تمت بغير ارادته، وليس تعبيراً عن قناعاته، التي كان يعبّر عنها في الحفاظ على الاستقرار، و”ربط النزاع” مع “حزب الله”، وبتجنيب لبنان الصراعات الداخلية.

ان توقيت الاستقالة، دون أسباب موجبة، ليست سوى تلبية لقرار سعودي، نفذه الرئيس سعد الحريري، الذي كان زار الرياض قبل أيام، وأعلن انها حريصة على الاستقرار، ودافع عن الحكومة وانجازاتها، فتم استدعاءه، ليبلغ ان يقدم استقالته، ويعلنها من السعودية، وهذه سابقة لم تحصل ان يقدم رئيس حكومة استقالته من احدى الدول، بما يؤكد عدم احترام للدستور والمؤسسات اذ كان عليه ان يقدمها الى رئيس الجمهورية.

ان هذه الاستقالة، التي نأمل من الحريري العودة عنها، تضع لبنان امام مصير مجهول وتهدد أمنه.

بيروت في 4/11/2017