حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

حذر الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي النائب السابق فيصل الداوود، في بيان له، من مخطط اسرائيلي، بتسهيل عبور ونقل جماعات ارهابية، تتجمع قرب مرصد لقوات الامم المتحدة في جبل الشيخ، باتجاه الحدود اللبنانية-السورية لجهة راشيا وعيحا، للانقضاض على بلدات في ريفي القنيطره ودمشق، والتسلل باتجاه منطقة البقاع الغربي-راشيا.

ودعا الداوود، الى اليقظة والحذر من نقل المعركة الى منطقتنا، بعد تحرير جرود عرسال والقاع ورأس بعلبك من الارهابيين.

وكان الداوود اجرى اتصالات مع قيادتي الجيشين اللبناني والسوري، وتشاور معهما في الوضع العسكري المستجد، وتواصل مع قيادة “حزب الله”، والحلفاء في الاحزاب، واطلعهم على التطورات الميدانية، وسبل مواجهة تحرك الارهابيين.

ودان الداوود، اعتقال شرطة الاحتلال الاسرائيلي سبعة مواطنين من بلدات الجولان السوري المحتل، الذي نحيي اهله الصامدين المقاومين، لرفضهم الاعتداء الذي قامت به مجموعة ارهابية على بلدة حضر في ريف القنيطرة السورية، بمساعدة لوجستية من العدو الاسرائيلي الذي منع ابناء طائفة الموحدين الدروز في الجولان المحتل من مساعدة اهالي حضر والمقاتلين فيها الذين دحروا العدوان الاسبوع الماضي.

بيروت في 8/11/2017