حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

حيا الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي فيصل الداوود، في بيان له، انتفاضات الشعوب العربية، ونخص بالتحية شعبنا اللبناني الذي عبر رئيسه العماد ميشال عون عن روح المقاومة في لبنان، ضد العدو الصهيوني ورفض تهويد القدس، والذي نقل وزير الخارجية جبران باسيل صورة لبنان المقاوم، الى اجتماع وزراء الخارجية العرب الذين اظهروا عدم جدية في مواجهة القرار الاميركي، باستثناء الوزير باسيل الذي استحق صفة الوزير العربي الوحيد المقاوم والمدافع عن فلسطين، وسقوط النظام الرسمي العربي الذي منعت سلطاته شعوبها من التحرك ضد وعد ترامب، اضافة الى المجتمعات الدولية الحرة، التي هبت للتضامن مع فلسطين وقدسها، التي حاول الرئيس الاميركي دونالد ترامب تجديد اغتصابها، ومنحها لليهود، التي ليست حقاً لهم بل هي للفلسطينين ابناء الكنعانيين منذ الاف السنين، وجاء اليها اليهود طارئين غازين مستوطنين.

اننا الى جانب الشعب الفلسطيني، الذي لم يتوقف نضاله، منذ ان قدمت العصابات الصهيونية الى فلسطين، في عشرينيات القرن الماضي، وهو لم يعد ينتظر الانظمة العربية التي باعت قضيته، ولا اي فصيل فلسطيني قدم التنازلات، بل هو في انتفاضاته المتكررة، ولجوئه الى السلاح واستخدامه الصواريخ، انما يسير نحو تحرير فلسطين، كل فلسطين، وان الكيان الصهيوني المصطنع الذي نشأ بوعد بلفور، لن يبق مع وعد ترامب.

بيروت في 11/12/2017