حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

اقتحمت “قوات خاصة” من جيش الاحتلال الصهيوني للمرة الثانية خلال أقل من 12 ساعة، بلدة برقين قضاء مدينة جنين المحتلة وحاصرت منزلين، بحثاً عن المقاوم أحمد نصر جرار “المتهم” بتنفيذ عملية نابلس التي قتل فيها حاخام الشهر الماضي.

وأفادت مصادر محلية أن قوات الاحتلال استقدمت تعزيزات عسكرية وجرافتين إلى وسط بلدة برقين بعد محاصرتها، إضافة للاستعانة بطائرات عسكرية وتجسسية.

وأشارت إلى أن العديد من قناصة الاحتلال اعتلت منازل المواطنين وتمنع اقتراب أحد من المواطنين لمنزلين تمت محاصرتهما من قوات الاحتلال في برقين.

فيما سمع شهود عيان دوي انفجارات كبيرة في محيط المنازل المحاصرة بالبلدة في جنين.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت صباح اليوم السبت، بلدتي الكفير وبرقين، بحثاً عن جرار، وطالبته عبر مكبرات الصوت بتسليم نفسه.

وأشارت مصادر صحفية أن قوات الاحتلال اعتقلت عدداً من أقربائه، بعد مداهمة منازلهم وتفتيشها وتحطيم محتوياتها بالكامل.

المصدر: فلسطين اليوم