حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

رحب الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي فيصل الداوود، باللقاء الذي سيجمع الرؤساء ميشال عون ونبيه بري وسعد الحريري، في القصر الجمهوري، لتكريس التوافق، وتعزيز الثقة بين اركان الحكم، والترفع عن الخطايا والاخطاء. لصالح لبنان واستقراره وسلمه الاهلي ووحدته الوطنية.

وتمنى الداوود، ان يكون على جدول اعمال اللقاء الثلاثي موضوع تهديدات العدو الاسرائيلي للبنان حول ملكيته لنفطه والتنقيب عنه واستثماره، وهو ما تنبّه له اركان الحكم، وسّرع في الاتصالات فيما بينهم، لان الخطر الصهيوني، يجب ان يواجه بالموقف الوطني الواحد الذي عبّرت عنه كل القوى السياسية والحزبية.

ونأمل ان لا يخرج اي خلاف عن اطار الدستور والمؤسسات ويتطلع المسؤولون الى اولويات المواطنين المعيشية والاقتصادية والاجتماعية والخدماتية، وهم يئنون من غلاء الاسعار، وزيادة الاقساط المدرسية، وازمة البطالة، وتحول ثلث الشعب اللبناني الى فقراء، وتناقص اعداد الطبقة الوسطى، اضافة الى ما يعانونه من القطاع للكهرباء وشح في المياه، وعدم تصريف للانتاج الزراعي والصناعي، وانكماش الاسواق التجارية.

بيروت في 5/2/2018