حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

حيا الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي فيصل الداوود، في بيان له، الانتصار الذي حققه الجيش العربي السوري وحلفاؤه، في تحرير كامل الغوطة الشرقية من الارهابيين، فاعاد اليها الامن والسلام، والى دمشق الاستقرار واهاليها الطمأنينه، وهو يعتبر انجاز استراتيجي في محاربة المؤامره على سوريا شعباً وجيشاً وقيادة، وفي اسقاط مشروع تقسيمها، اذ مع استعادة الغوطة الشرقية وقبلها حلب وحمص وحماه ودرعا ودير الزور والرقة، فان سوريا تخطو خطوات متقدمة نحو حل سياسي يعزز دور المؤسسات ويطورها.

 

كما نوجه التحية الى شهداء فلسطين الذين سقطوا في يوم الارض، والذي تزامن اغتيالهم على يد جنود الاحتلال الاسرائيلي، ليس مع صمت من بعض الانظمة العربية، بل دعوة من ولي العهد السعودي الامير محمد بن سلمان، الى الاعتراف بالكيان الصهيوني والتطبيع معه، والتأكيد على حق اليهود بفلسطين، فاسقط عن الشعب الفلسطيني حقه في ارضه التاريخية واسترجاعها بشتى الوسائل، والعودة اليها، فكان دم الشهداء رداً عليه.

بيروت في 4/4/2018