حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

تواصلت اليوم الجمعة للاسبوع الثاني على التوالي فعاليات مسيرة العودة الكبرى على حدود قطاع غزة مع باقي الاراضي الفلسطينية المحتلة، حيث احتشد آلالاف المواطنين الفلسطنيين واشعلوا الاطارات المطاطية(الكوشوك) لاعاقة آلة القتل الاسرائيلية ومنع الجنود الصهاينة من الرؤية لقنص المتظاهرين، حيث ارتفعت سحب الدخان الاسود في سماء المنطقة ومنعت الرؤية بشكل كبير.

وأشارت مصادر فلسطينية الى ان “الحصيلة حتى بعد ظهر الجمعة هي شهيد في جباليا و81 جريحا باصابات مختلفة جراء الاعتداءات الاسرائيلية”.

ولفتت المصادر الى ان “قوات الاحتلال تعمدت استخدام الرصاص المطاطي والغازات السامة والرصاص الحي لإبعاد المتظاهرين عن السياج الشائك ومنعهم من قطعهم الى الارض المحتلة”، واشارت الى “العدو استخدم الطائرات في محاولة لاطفاء الاطارات المشتعلة ومن ثم لاطلاق الغازات السامة باتجاه غزة”.

من جهة ثانية، امتدت الفعاليات والتظاهرات الى مناطق مختلفة من الضفة الغربية الفلسطينية المحتلة، حيث اشعل الشبان الاطارات تضامنا مع غزة ووقعت الاشتباكات في العديد من المناطق.

وشدد الفلسطينيون على رفض المتاجرة بقضيتهم من قبل بعض الحكام العرب، واكدوا ان حقوقهم لا تنازل عنها لا سيما حق العودة، وبالسياق، قام العديد من  الشبان بتمزيق واحراق صور الملك السعودي سلمان بن عبد العزيز ونجله ولي العهد محمد بن سلمان الذي اطلق مؤخرا سلسلة من التصريحات التي يعتبر فيها ان من “حق” الصهاينة اقامة كيان لهم في فلسطين، الامر الذي لاقى ردود فعل مستنكرة من مختلف القوى والفصائل الوطنية والاسلامية الفلسطينية.

وكان مئات الشبان قد توجهوا للحدود للمشاركة في الجمعة الثانية من مسيرة العودة والتي أطلقت عليها اللجنة المنظمة مسيرة تأبين الشهداء على حدود غزة. وأقدم الشبان على إشعال الإطارات المطاطية على الحدود.

هذا وانطلقت فعاليات مسيرات العودة قبل ظهر الجمعة في مخيمات العودة على الشريط الحدودي لقطاع غزة، وبدأ المشاكون في مسيرات العودة بالتوافد منذ ساعات الصباح الى مخيمات العودة، وشرعوا بجمع اطارات السيارات التي احضروها طوال الاسبوع الى مخيمات العودة، وسط تهديد اسرائيلي علني باطلاق الرصاص الحي تجاه كل من يقترب من الحدود. كما وبدأ المشاركون في مسيرات العودة رفع اعلام فلسطين والشعارات المؤكدة على حقهم بالعودة الى قراهم التي هجروا منها في نكبة 1948.

وأعلنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في قطاع غزة رفع الجهوزية والاستعداد في المستشفيات والوحدات الاسعافية والمراكز والنقاط الطبية المتقدمة شرق قطاع غزة وذلك لمواكبة فعاليات مسيرة العودة اليوم الجمعة.

وأصدر جهاز الأمن الداخلي التابع لوزارة الداخلية في غزة تعليمات للمواطنين المشاركين في مسيرة العودة الكبرى، للحفاظ على سلامتهم، يشار إلى أن المسيرة التي تأخذ طابعاً سلمياً تعرضت الجمعة الماضية لانتهاكات جمة من قبل جنود الاحتلال الإسرائيلي والذي استهدفها بأسلحة محرمة دولياً إلى جانب الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع، وأسفرت عن استشهاد 20 شاباً وإصابة أكثر من 1500 آخرين.

وبدأ الشبان بإشعال الإطارات المطاطية على الحدود الشرقية لمدينة رفح، ضمن فعاليات مسيرة العودة الكبرى. وتمثل مسيرة العودة اجماعاً فلسطينياً كاملاً، حيث يتداعى الكل الفلسطيني للمشاركة فيها ويؤكدون على سلمية المسيرة لتفويت الفرصة على الاحتلال الإسرائيلي، إلا أن إسرائيل لا تأبه للمسيرات السلمية التي شرعتها كل الأعراف الدولية. وأطلق نشطاء على الفيسبوك هاشتاغ #جمعة_الكوشوك، في إشارة على نيتهم إشعال الإطارات المطاطية على الحدود الشرقية، تعبيراً عن رفضهم للسياسات الإسرائيلية كافة. وأعلنت اللجنة العليا للطوارئ الصحية في قطاع غزة عن رفع الجهوزية والاستعداد في المستشفيات والوحدات الاسعافية والمراكز والنقاط الطبية المتقدمة شرق قطاع غزة وذلك لمواكبة فعاليات مسيرة العودة اليوم الجمعة.

المصدر: موقع المنار + وكالات فلسطينية

التعريفات: ,