حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

 رأى الأمين العام لحركة النضال اللبناني العربي فيصل الداوود، في بيان له، ان التهديدات الاميركية-الاسرائيلية مع حلفائهما، بشن عدوان على سوريا، تحت ذريعة استخدام النظام فيها لاسلحة كيميائية في دوما، هي اكاذيب واضاليل، تذكر بالاحتلال الاميركي للعراق، على انه يمتلك اسلحة دمار شامل، كشف وزير الخارجية الاميركية الاسبق كولن باول، انه كان يكذب، بقرار من ادارته، وهو عار يحمله.

اضاف: ان محاولة سابقة جرت للاعتداء على سوريامن قبل ادارة باراك اوباما، تحت العنوان نفسه في العام 2013 وفشلت، وهى تتكرر من جديد مع الرئيس دونالد ترامب، وسيهزم عدوانه اذا تجرأ عليه، وسيقود المنطقة الى حرب اقليمية، قد تتحول الى عالمية، ونتائجها المدمرة ستطال العالم بأسره، والذي ظن سكانه انهم تخلصوا منها، لكن مع المشاريع الاميركية للهينمة والغطرسة، فان  الشعوب ستبقى تحت خطر الحروب.

وختم: ان الحرب قائمة على سوريا من داخلها عبر الجماعات الارهابية التكفيرية، ومن خارجها عبر اميركا واسرائيل وحلفائهما، لن يغير قرار ترامب بشن عدوان جديد، في ظل الانتصارات التي يحققها الجيش العربي السوري، باسقاط مشروع تقسيم سوريا، كما في صمود الدولة السورية برئاسة الدكتور بشار الاسد، الذي راهن البعض على تنحيته او اسقاط نظامه، لكنه ربح المعركة، وسيفوز بالحرب على اميركا واعوانها، مع حلفائه روسيا وايران و”حزب الله”.

بيروت في 11/4/2018