حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

أبرز التطورات على الساحة السورية اليوم الأربعاء 25-04-2018

دمشق وريفها
• واصل الجيش السوري عمليته العسكرية جنوب دمشق، وأحكم سيطرته على عدد من كتل الأبنية وعدة مزارع شمال وجنوب منطقة العسالي بعد مواجهات مع تنظيم داعش.
• انتهت فجر اليوم عملية اخراج المسلحين من منطقة القلمون الشرقي بريف دمشق، لتصبح المنطقة خالية من الإرهاب وبلغ عدد الحافلات الخارجة 38 حافلة تحمل على متنها أكثر من 1500 مسلح وافراد عوائلهم من نقطة التجميع في بلدة الرحيبة، الى مدينتي ادلب وجرابلس مناصفةً.
• عثر الجيش السوري على عشرات العبوات الناسفة من مخلفات الإرهابيين في بلدة الرحيبة في القلمون الشرقي بريف دمشق.
• احتفل أهالي بلدة الرحيبة وقرية العطنة، في القلمون الشرقي بريف دمشق، بإعادة الأمن والاستقرار إلى مناطقهم بعد إخراج الإرهابيين منها.

درعا وريفها
• دمَّرت فصائل “الجيش الحر” آلية للمجموعات المرتبطة بداعش على جبهة بلدة سحم الجولان في ريف درعا الغربي، إثر استهدافها بصاروخٍ موجه.

دير الزور وريفها
• قُتل أحد المسؤولين في داعش المدعو “أبو فاطمة التونسي” مع كامل عائلته إثر استهدافه بقذيفة صاروخية من قبل مسلَّحي داعش عراقيي الجنسية، في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وذلك بسبب انقلاب “التونسي” على المسؤول العام لداعش والمتغيب عن ساحات القتال المدعو “أبو بكر البغدادي”. وتشهد المناطق المتبقية تحت سيطرة داعش في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي خلافاتٍ كبيرة بين المسلَّحين، حيث ينوي معظم مسلَّحو داعش من الجنسيات غير السورية، تنصيب مسؤول جديد عليهم بسبب تغييب “أبو بكر البغدادي” عن ساحات القتال، هذا الأمر الذي واجهه المسلَّحون السوريون والعراقيون في داعش بالرفض ما أدى اشتباكاتٍ واغتيالاتٍ كثيرة في صفوف مسلحي داعش بالآونة الأخيرة.
• اعتقلت “قسد” عدداً من الاشخاص في بلدة الطيانة في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي، بتهمة التواصل مع داعش.

حلب وريفها
• ازالت “جبهة تحرير سوريا” السواتر الترابية على الأوتوستراد الدولي حلب _دمشق شمال وجنوب مدينة معرة النعمان في ريف إدلب الجنوبي، تنفيذاً للاتفاق المبرم مع “هيئة تحرير الشام”، والقاضي بوقف الاشتباكات بينهما.
المشهد المحلي
• كشف “مصدر كردي” أنّ مفاوضات تجري بين قوات “التحالف الدولي” التي تقودها الولايات المتحدة الأمريكية والسعودية والإمارات من جهة وقوات “التحالف الدولي” وتركيا من جهة أخرى لتسليم الرقة لمسلّحي “جيش الإسلام” المقرب من السعودية كخطوة أولى. وأضاف “المصدر” أنه في الخطوة الثانية سوف تستلم العشائر العربية المناطق الواقعة في شرق الفرات بتمويل سعودي قطري إماراتي وبدعم أمريكي. وأوضح أنه سوف يشكل “جيشاً” قوامه حوالي 60 % من العشائر العربية، فيما الأكراد سوف يستلمون المناطق الكردية ويشكلون إدارة جديدة. من جهته، نفى المتحدث باسم “هيئة أركان جيش الإسلام” المدعو “حمزة بيرقدار”، ما تم تداوله على مواقع التواصل الاجتماعي حول دخول “جيش الإسلام” إلى مدينة الرقة، بعد اخراج “قسد” منها.
• استقال عضوا “الائتلاف المعارض”، “جورج صبرا وسهير الأتاسي” من “الائتلاف”. وقال “صبرا”، إن “الائتلاف” بالنسبة له لم يعد وعاء مناضل في “الثورة السورية”.
• أعلن مسؤول “المكتب السياسي” في “لواء المعتصم _الجيش الحر” المدعوم تركياً المدعو “مصطفى سيجري”، عن سحب اعتراف “اللواء” بـ “الائتلاف المعارض”، مبرراً ذلك باستمرار ما اسماه الموت السريري لـ “الائتلاف” وعجز “القلة الصادقة” من أعضائه في النهوض بواقعه المتردي وعدم القدرة على استرداد قراره.
• اتفقّ كل من فصيلي “هيئة تحرير الشام”، و”جبهة تحرير الشام”، على وقف الاقتتال الدائر بينهما بريف حلب الغربي وريف إدلب، وذلك عقب اجتماعٍ عقد بين مسؤولي الطرفين في مدينة إدلب وقَّعهُ المسؤول العام لـ”الجبهة” المدعو “حسن صوفان”، والمسؤول العام في “الهيئة” المدعو” أبو محمد الجولاني”. ونصّ الاتفاق على فتح الطرقات المغلقة، والإفراج عن المعتقلين، بالإضافة إلى بدء جلسات حوارية بين الطرفين للوصول إلى “حل شامل”.
المشهد الدولي
• أكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أن عدداً من الدول تحاول بشكل متزايد تجاهل القانون الدولي وتستخدم القوة العسكرية متجاوزة مجلس الأمن وهذا يشكل عدم استقرار ويصب في مصلحة الإرهاب والتطرف.
• أعلن مصدر في الخارجية الروسية، أن وزراء خارجية روسيا وتركيا وإيران سيبحثون الوضع بسوريا في 28 نيسان الجاري في موسكو.
• قال رئيس إدارة العمليات لدى قيادة الأركان العامة الروسية، الفريق أول سيرغي رودسكوي، إنَّ موسكو ستزود الجيش السوري قريبا بأسلحة دفاع جوي جديدة، مؤكداً أن الخبراء العسكريين الروس سوف يستمرون في تدريب زملائهم السوريين فيما يتعلق باستخدام الأسلحة الجديدة. ودحض رودسكوي، تصريحات مسؤولين أمريكيين والتي تتحدث عن إصابة كل الصواريخ وعددها 105 لأهدافها، مؤكداً أنَّ العسكريين الروس، خلصوا إلى استنتاج بأن 22 صاروخا فقط، لا أكثر، أصابت أهدافها، ولفت إلى أنه يتم الآن تفكيك الصواريخ التي سقطت في العدوان على سوريا للاستفادة منها.
• أكد أمین المجلس الاعلى للأمن القومي الإيراني علي شمخاني، خلال لقائه مع أمین مجلس الامن القومي الروسي نیكولاي باتروشف، أنَّ التواجد العسكري اللاشرعي لبعض الدول في سوريا أدى إلى مزیدٍ من تعقيد الظروف القائمة فیها. وأشار إلى أنَّ عدم الاكتراث بالمقترح الذي قدمته إیران وروسیا لإجراء تحقیقات مستقلة ومحایدة في مجال مزاعم الهجوم الكیمیاوي على مدینة دوما وتنفیذ عملیات غیر مبررة من جانب الدول الثلاث امیركا وبریطانیا وفرنسا ضد سوریا، مؤشراً لذرائع الغرب لضرب الآلیات السیاسیة.
• قال السيناتور في مجلس الاتحاد الروسي إيغور موروزوف، إن إرسال قوات من قطر وبلدان خليجية ومصر إلى سوريا هو مبادرة من الولايات المتحدة، وإنه انتهاك صارخ لميثاق الأمم المتحدة وأحكام القانون الدولي”. من جانبه عبر السيناتور الروسي فرانس كلينتسيفيتش، عن اعتقاده بأن إرسال القوات القطرية إلى سوريا سينطوي على ظهور فوضى اضافية ووقوع ضحايا جدد لا غير. وأشار إلى السعودية تدفع قطر للقيام بأعمال غير شرعية وهذا غريب جدا، إذ أن الرياض تدرك أن ذلك لن يسفر عن شيء إلا ظهور المزيد من الفوضى ووقوع ضحايا جدد لا معنى لها”.
• ذكر المبعوث الأممي الى سوريا ستيفان دي ميستورا خلال مؤتمر صحفي في ختام مؤتمر دعم سوريا في بروكسل، أن “الخلافات ستبقى في مجلس الأمن وسنعمل ما في وسعنا للتحرك في الاتجاه الصحيح، مضيفاً أنَّ مسار أستانا لم يحل قضية المعتقلين والمفقودين”. وأكد دي ميستورا على “مواصلة الدفع باتجاه الحل السياسي للأزمة السورية، مشيراً إلى أنَّ الأطراف الضامنة لاستانا توصلوا لخفض تصعيد لكن نشهد الآن توتراً في سوريا، لافتاً إلى أنَّ الأمم المتحدة قد تستخدم آلية لاتخاذ قرارات ضد استعمال الأسلحة الكيميائية”. من جهتها، أكدت ممثلة السياسة الخارجية للاتحاد الأوربي فيدريكا موغريني خلال المؤتمر الصحفي أنَّ “الأزمة في سوريا يجب أن تنتهي بحل سياسي ودبلوماسي وليس عسكرياً، لافتةً إلى وجوب اشراك أطراف أكثر للتوصل الى حل في سوريا وعلى دمشق أن تجلس على طاولة التفاوض”.
• اعتبر مستشار وزير الخارجية الإيراني، حسين شيخ الإسلام، أن إرسال قوات قطرية إلى سوريا عمل خاطئ، مؤكداً رفض إيران لهذا الأمر، معتبراً أن هذه القوات في حال إرسالها سيكون هدفها تعقيد الأزمة السورية، وأضاف أنَّ هذه القوات سيكون هدفها مثل هدف القوات الأمريكية في سوريا.
• اعتبر الأكاديمي الروسي كونستانتين سيفكوف، المتخصص في مجال الصواريخ والمدفعية أن الضربة الصاروخية الثلاثية ضد سوريا مؤخراً تحولت إلى هزيمة تكتيكية ثقيلة للولايات المتحدة، وأطاحت بأسطورة صواريخ توماهوك، وعزا أسباب ذلك إلى طول زمن القصف الصاروخي الذي استمر نحو نصف ساعة، وكذلك إلى تغطية تلك الصواريخ بشكل سيء من قبل وسائط الحرب الإلكترونية، ما تسبب في إصابتها، إضافة إلى أن العسكريين السوريين كانوا مدربين بشكل رائع.
• أعلن الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش أن المجتمع الدولي يجب أن يجد طرقاً جديدة لتحقيق الحل السياسي للنزاع في سوريا، وأضاف أن النزاع السوري يعد أحد أكبر التهديدات للأمن الدولي.
• قال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدرم، إننا لا يمكننا حل المشكلة في سوريا عن طريق فرض المزيد من التشديدات وإقامة المزيد من الجدران والمداخل والمخارج على حدودنا، لسنا سبب المشكلة لكن نحن من يدفع الثمن.

المصدر: الاعلام الحربي

التعريفات: ,