حركة النضال اللبناني العربي

الموقع الرسمي | ولاء – فكر – قوة

ابرز التطورات على الساحة السورية لهذا اليوم

*  دمشق وريفها:

ـ  استُشهد مدنيٌ وأُصيب 4 آخرون، جراء سقوط قذيفة صاروخية على منطقة بيادر نادر بحي القدم جنوب مدينة دمشق، مصدرها المجموعات المسلّحة.

*  القنيطرة وريفها:

ـ  سقطت أكثر من 10 قذائف صاروخية على أطراف بلدة خان أرنبة في ريف القنيطرة مصدرها المجموعات المسلحة.

*  درعا وريفها:

ـ   قُتلت طفلة وأُصيب 3 أشخاص، إثر انفجار عبوة ناسفة بسيارة كانت تقلهم، قرب بلدة إبطع بريف درعا الشمالي.

ـ   دارت اشتباكاتٌ بين فصائل “الجيش الحر” والمجموعات المرتبطة بداعش، على أطراف بلدتي “حيط والبكار” بريف درعا الغربي.

*  دير الزور وريفها:

ـ  قُتِلَ شخصٌ، إثر انفجار لغمٍ به من مخلفات داعش في بلدة أبو حمام في ريف دير الزور الجنوبي الشرقي.

ـ  قُتِلَ شخصٌ، إثر إطلاق النار عليه من قبل حاجز لمسلحي “قسد” قرب قرية الحريجية بريف دير الزور الشرقي.

ـ  ارسلت “قسد” تعزيزات عسكرية، لبدء عملية للسيطرة على المناطق الخاضعة لسيطرة مسلحي داعش، والواقعة على الضفة الشمالية لنهر الفرات بريف دير الزور الجنوبي الشرقي، وبحسب تنسيقيات المسلحين أنَّ هدنة غير معلنة بين مسلحي داعش و”قسد” في المنطقة استمرت لنحو شهرين جرى خلالها تبادل للأسرى بين الطرفين.

*  الحسكة وريفها:

ـ  اعتقلت “قسد” ما يسمى بـ مسؤول ” مكتب العلاقات في تيار المستقبل” المدعو “فادي مرعي”، في مدينة المالكية بريف الحسكة الشمالي الشرقي، لأسباب مجهولة.

ـ  استهدف الجيش التركي بالرشاشات الثقيلة، عدداً من مسلحي “قسد” على الحدود السورية _التركية قرب قرية تل حلف غرب مدينة رأس العين في ريف الحسكة الشمالي الغربي.

*  الرقة وريفها:

ـ   قُتل شخصٌ، إثر انفجار عبوة ناسفة به من مخلفات داعش، في مدينة الرقة.

*  حلب وريفها:

ـ   قُتِلَ أحد مسلحي “فيلق الشام” وأُصيب اثنان آخران، إثر إطلاق مسلحين مجهولين النار على حاجز تابع لـ “الفيلق” قرب قرية تلعادة في ريف حلب الغربي.

ـ   أطلق مسلحون مجهولون النار على مسؤول “جيش حلب الشهباء _الجيش الحر”، في قرية السحارة في ريف حلب الغربي.

ـ  اعتقلت قوات الجيش التركي وفصائل “الجيش الحر” المدعومة منه، 15 مدنياً “ايزيديا” من أهالي بلدة قطمة التابعة لناحية شران شمال شرق مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي.

ـ   انفجرت سيارة مفخخة داخل سوق الفيول في مدينة جرابلس بريف حلب الشمالي الشرقي.

ـ   فرضت فصائل “الجيش الحر” المدعومة من الجيش التركي، حظراً يوميا للتجوال على المدنيين في مدينة عفرين في ريف حلب الشمالي الغربي، بعد الساعة السابعة مساءً.

*  إدلب وريفها:

ـ   أُصيب أحد أبرز “شرعيي” المجموعات المسلّحة المدعو “عبد الله المحيسني” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بسيارة كانت تقله قرب مدينة سراقب بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ـ   قُتِل 3 نساء وأُصيب آخرون، إثر استهداف سيارة كانت تقلُّهم بعبوة ناسفة، من قبل مسلحين مجهولين، قرب مدينة معرة مصرين في ريف إدلب الشمالي، كما قُتِل شخص بنيران مسلحين مجهولين في المدينة ذاتها.

ـ   قُتِل 4 مسلحين من “هيئة تحرير الشام” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بآلية تقلهم، قرب بلدة عرب سعيد بريف إدلب الغربي.

ـ   قُتِل شخصان، بنيران مسلحين اثنين مجهولين يستقلان دراجة نارية، في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

ـ   قُتل شخصٌ واصيب آخرون، برصاص مسلحين مجهولين، قرب قرية عين السودة شمال شرق جسر الشغور في ريف إدلب الجنوبي الغربي.

ـ   قُتِل صيدليٌّ داخل صيدليته، بنيران مسلحين مجهولين، في قرية “جوباس” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ـ   قُتِل مسلحٌ تركستاني الجنسية، بنيران مسلحين مجهولين، قرب قرية القنية، شمال جسر الشغور في ريف إدلب الجنوبي الغربي.

ـ   قُتِل مسلحٌ من “هيئة تحرير الشام”، برصاص مسلحين مجهولين في بلدة التح بريف إدلب الجنوبي.

ـ   أُصيب مسلحان اثنان من “الجيش الحر” إثر انفجار عبوة ناسفة زرعها مجهولون بألية تقلهم، قرب قرية الشريعة بريف حماة الشمالي الغربي.

ـ   قُتل شخصٌ، إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، في مدينة سرمدا بريف إدلب الشمالي.

ـ   قُتل شخصٌ، إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، في قرية “جوباس” في ريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ـ   قُتل شخص، إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، في منطقة شارع الثلاثين في مدينة إدلب.

ـ   قُتل شخصان، برصاص مسلحين مجهولين في قرية النيرب بريف إدلب الجنوبي الشرقي.

ـ   أُصيب شخصان، إثر إطلاق النار عليه من قبل مسلحين مجهولين، في مدينة سرمين بريف إدلب الشرقي.

ـ   أطلق مسلحون مجهولون النار على منزل أحد مسؤولي “جبهة تحرير سوريا” المدعو “عمر الفارس”، في قرية التح في ريف إدلب الجنوبي.

ـ   أطلق مسلحون مجهولون النار على مسؤول “المكتب الإعلامي” لـ “جيش العزة”، المدعو “جميل علم دار” في مدينة خان شيخون في ريف إدلب الجنوبي.

ـ   ألقى مسلحون مجهولون عبوة ناسفة على مقر “كتيبة بنش” التابعة لـ “جبهة تحرير سوريا” في مدينة بنش في ريف إدلب الشمالي الشرقي.

ـ   أعلنت “هيئة تحرير الشام” عن حظر تجوال في مدينة إدلب لمدة ثلاث أيام، من الساعة 11مساءً حتى 4 فجراً، إثر عمليات التصفيات التي شهدتها المدينة.

*   حماه وريفها:

ـ   قالت تنسيقيات المسلّحين إنّ هجوم الفصائل المسلّحة ليلة أمس على مواقع الجيش السوري بريف حماه الشمالي فشل.
ونقلت التنسيقيات عن “مقربين من الفصائل” إعلانهم توقف “العملية العسكرية” وذلك لعدم استطاعة الفصائل  التقدم لأي نقطة من نقاط سيطرة الجيش السوري في المنطقة.

*  المشهد المحلي:

ـ   زار الرئيس بشار الأسد والسيدة عقيلته مدرسة بنات الشهداء في المزة بدمشق، وحضروا جزءاً من بروفات العرض المسرحي الذي سيقدمه أبناء وبنات الشهداء – طلاب وطالبات المدرسة في عيد الشهداء المقبل، وذلك ضمن الرعاية المستمرة لتفاصيل حياتهم بجوانبها كافة.. ولكونهم كانوا وسيبقون من أهم الأولويات.

ـ   قالت تنسيقيات المسلحين إنَّ محافظة إدلب شهدت، بعد يومين من الاتفاق الذي جرى بين “هيئة تحرير الشام” و”جبهة تحرير سوريا” لإيقاف الاقتتال بين الفصيلين، تصفيات عديدة لمسؤولين ومسلحين.

وقال ناشطون معارضون، إنَّ اتهامات متبادلة تجري بين الفصائل المسلحة في إدلب على خلفية التصفيات تلك، وأضاف الناشطون أنَّ حالة من السخط الشعبي والنقمة على الفصائل ظهرت على خلفية الوضع الأمني المتردي.

ـ   استقال 3 أعضاء من “الائتلاف المعارض” وهم “بدر جاموس وهادي البحره ويحيى مكتبي”، لأسباب مجهولة.

*  المشهد الدولي:

ـ   اعتبر وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف، أن الضربة التي وجهتها الولايات المتحدة وحلفاؤها لسوريا غير مشروعة، وعرقلت الجهود المبذولة لتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي للتسوية هناك.

وأشار سيرغي لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره القبرصي في موسكو، إلى تشابه مواقف روسيا وقبرص بخصوص الأزمة السورية وشدد على ضرورة تنفيذ القرار 2254.

ـ   أعلن نائب وزير الخارجية الروسية، ميخائيل بوغدانوف، أن الإجراءات الأمريكية الأخيرة في سوريا قد تخفي نوايا الأمريكيين، لزيادة الضغط على روسيا، وليس القلق بشأن التسوية.

وأضاف بوغدانوف: “هذا يتضح من مسودة القرار التي طرحها الفرنسيون، في 14 نيسان، وتكرار كل المقاطع الاستفزازية نفسها وتحميل المسؤولية عن ما يحدث في سوريا لدمشق وموسكو”.

ـ   أعلن وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، أنّ تركيا ستتحرك مع الولايات المتحدة في منبج السورية حيث سيتم تطبيق نموذج مدينة منبج بريف حلب الشمالي الشرقي في بقية المناطق السورية وخصوصاً شرقي نهر الفرات وبهذه الطريقة سنتخذ معاً (الولايات المتحدة) خطوات حول موضوع تسبب بتوتر علاقاتنا الثنائية.

–   اعلن جهاز الأمن الفدرالي الروسي، اعتراض نشاط خلية نائمة من أربعة أشخاص لداعش، كانت تخطط لتنفيذ عملية إرهابية في العاصمة الروسية موسكو، حيث وصلت هذه المجموعة من مدينة نوفي أورينغوي، وخططت لتنفيذ سلسلة عمليات إرهابية كبيرة.

وأشار جهاز الأمن في بيان له إلى أن الخلية تلقت التعاليم من سوريا عبر تطبيق المراسلة “تيليغرام”.

المصدر: الاعلام الحربي

التعريفات: ,